كل ما يكتب بالمنتدى لا يمثل رأي أو قناعة الإدارة إنما يمثل رأي وقناعة كاتبه فقط ..

 ولنتذكر جميعاً الآية الكريمة ( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

 

 

حدد صورة : مركز رفع الصور


التفاعل خلال 24 ساعة
العضو الأكثر تألقا لهذا اليوم الموضوع الأكثر تفاعلاً لهذا اليوم النجم الأكثر بريقاً لهذا اليوم
قريبا
بقلم :
قريبا

العودة   حريب .. منتدى حريب > حريب العام > نافذة على ربوع اليمن السعيد .. > العالم بعدسة حريب
الإهداءات

التسجيل السريع

الاسم المستخدم :
كلمة المرور :
اعادة كتابة كلمة المرور :
البريد الإلكتروني :
اعادة كتابة البريد الإلكتروني :
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات حريب
نعم ، قمت بالإطلاع على شروط حريب .. منتدى حريب وموافق عليها .

العالم بعدسة حريب أخبار العالم نستقيها من قُلب الحدث ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /04-03-2013, 10:01 AM   #51

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟








آخر تعديل رمّاح يوم 04-03-2013 في 10:17 AM.

التعديل الأخير تم بواسطة رمّاح ; 04-03-2013 الساعة 10:17 AM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-03-2013, 10:01 AM   #52

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

عناوين براقة سلسة قرئات
تعرفنا عن الاجندة التي تخدم مؤتمرات
المرأة وتبين اهداف تلك المؤتمرات

1
تحت عنوان برَّاق خادع هو «القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة»، عقدت عشرات المؤتمرات الدولية منذ سبعينيات القرن الماضي، استهدفت إصدار وفرض توصيات ووثائق دولية على المرأة العربية والمسلمة، سعى واضعوها لإسباغ طابع الدولية عليها، عبر إجراء الكثير منها تحت مظلة الأمم المتحدة، ليكون ما يصدر منها ملزماً للدول العربية والإسلامية. وسعت مصر مع 17 دولة عربية وإسلامية، منها باكستان وأفغانستان وقطر والسعودية وإيران - في آخر هذه المؤتمرات التي عقدت في مارس الجاري بالأمم المتحدة - لرفض أي توصيات تخالف الشريعة الإسلامية، والسعي لعدم خروج الدورة بتوصيات ملزمة للدول الإسلامية. البداية بـ«السيداو» هذه المؤامرات المتتالية على المرأة والأسرة العربية والمسلمة لجرها لانحلال الحضارة الغربية وإباحة الجنس خارج إطار الزواج والشذوذ، بدأت بوثيقة اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة أو «سيداو» اختصاراً بالإنجليزية(CEDAW) هي معاهدة دولية تم اعتمادها في 18 ديسمبر 1979م من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتم عرضها للتوقيع والتصديق والانضمام بالقرار (34/180) في 18 ديسمبر 1979م، وتوصف بأنها وثيقة حقوق دولية للنساء، ودخلت حيز التنفيذ في 3 سبتمبر 1981م. الأغرب أن الولايات المتحدة لم تصادق على اتفاقية «السيداو» إضافة لثماني دول أخرى لم تنضم إليها بالأساس بينها إيران، دولة الفاتيكان، السودان، الصومال، وتونجا، وكانت السويد أول دولة توقع على الاتفاقية، وذلك في 2 يوليو 1980م لتدخل حيز التنفيذ في 3 سبتمبر 1981م، وبتوقيع 20 دولة أخرى على الاتفاقية، وبحلول مايو 2009م صادقت أو انضمت إلى الاتفاقية 186 دولة، كانت أحدثها قطر في 19 أبريل 2009م، وبعض حكومات الدول التي انضمت أو صادقت على الاتفاقية قدمت بعض التحفظات على بعض ما ورد فيها. أبرز ما جاء في هذه الاتفاقية كان هو محور ما جاء في كل وثائق المرأة لاحقاً من تكريس لمفهوم المساواة بين الجنسين في التشريعات المحلية، وإباحة الحرية الجنسية والشذوذ، وكل ما يجري في بلادنا في شأن المرأة من قرارات وإجراءات، مما يخالف أحكام الشريعة. بداية تنفيذ المؤامرة إذا كان مؤتمر «السيداو» دشن لهذه الفكرة المتعلقة بتقنين وضع مختلف جديد للمرأة والحياة الجنسية ومقتبس من الحضارة الغربية لتعميمه على كل دول العالم وفرضه على المرأة العربية والمسلمة أيضاً، فقد كان صدور «وثيقة بكين» الخاصة بالمرأة والأسرة برعاية الأمم المتحدة عام 1995م، والتي تروج لمفهوم «الجندر» (Gender Perspective) بمعنى إلغاء كل الفوارق بين مفهوم «الرجل» ومفهوم «الأنثى»، وتضمنت 120 بنداً بعضها يتناقض تماماً مع فطرة البشر والعقيدة الإسلامية، ويبيح الشذوذ والجنس خارج نطاق الأسرة

قرائة ونقل




يتبع








آخر تعديل رمّاح يوم 04-03-2013 في 10:12 AM.

التعديل الأخير تم بواسطة رمّاح ; 04-03-2013 الساعة 10:12 AM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-03-2013, 10:10 AM   #53

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

اجندة المؤتمرات

والإجهاض، هي بداية تنفيذ المؤامرة على الأسرة العربية المسلمة. وقد جاء الرد الإسلامي الجماعي واضح في مؤتمر «بكين + 5» الذي عقد عام 2000م، في صورة تقديم دراسة مشتركة من المنظمات الإسلامية المختلفة عن البديل الإسلامي، اهتمت بتفنيد فكرة صراع الرجل والمرأة التي قامت عليها «وثيقة بكين»، بيد أن تجاهلاً ما حدث لهذه الآراء الإسلامية، إلى أن جاء مؤتمر «بكين + 10» الذي بدأ 28/2/2005م في نيويورك حتى 11/3/2005م، والجلسة 49 للجنة مركز المرأة بالأمم المتحدة لتبدأ مناقشة وسائل «تنفيذ» الدول لهذه المقررات «بكين 95» والعقوبات المقترحة على الدول التي سترفض! والغريب أن كافة الدول العربية والإسلامية التي شاركت في مؤتمر «بكين + 10» لم تعترض على أي فقرة من فقرات مقررات بكين بسبب حالة الجهل المتفشية بين الدبلوماسيين العرب والمسلمين عن تعاليم الإسلام تارة، والخشية من أن يقال: إن الإسلام دين رجعي إن هم اعترضوا على الحرية الجنسية تارة أخرى، مع أن من الدول التي اعترضت أمريكا ومعها الفاتيكان! لقد وصل الأمر في مؤتمر لاحق بالأمم المتحدة في أمريكا لحد عقد عشرات الجلسات عن الجنس واضطهاد المرأة المسلمة مثل: جلسة عن أن «الامتناع عن الجنس يتعارض مع الحقوق الجنسية للإنسان»، وقد عقدته جمعية للشواذ تسمى «لجنة الشاذين والشاذات العالمية لحقوق الإنسان»، وجلسة بعنوان «رفع العنف عن المرأة في المجتمعات الإسلامية» Elimination of violence against women in Muslim Societies نظمته جمعية Women learning partnership WLP تحدثوا فيها عن ضرورة أن تتعلم النساء كيف يفسرن القرآن لأنفسهن (إعادة تفسير النص)، وذلك حتى يتوصلن إلى مبادئ الديمقراطية وحقوق النساء! وفي ظل تجاهل الأمم المتحدة لإعطاء ائتلاف المنظمات الإسلامية الكلمة، قام الائتلاف بتوزيع بيان يدعو فيه دول العالم المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للمرأة «بكين + 10» لاحترام التعددية الدينية والثقافية والهوية الخاصة بالشعوب؛ «لأن مشكلات المرأة تختلف تبعاً للثقافات والمجتمعات، والحلول تختلف تبعاً لها»، وطالب بتحقيق المساواة في إطار مفهوم العدالة والإنصاف، لأن المساواة المطلقة تفترض المماثلة الكاملة وتؤدي إلى النديّة والصراع. مؤتمر 2009م يلزمنا بإباحة حمل المراهقات: مرة أخرى، وفي غيبة - أو غيبوبة - الدول العربية والإسلامية، أقرت لجنة مركز المرأة بالأمم المتحدة في اجتماعاتها التي عقدت في الفترة من 2 -13 مارس 2009م جملة من التشريعات الدولية المخالفة للشريعة الإسلامية والفطرة الدينية الإسلامية، وألزمت كافة الدول أعضاء الأمم المتحدة بتنفيذها. وكانت المساواة بين الذكر والأنثى في الإرث والقوامة وإباحة حمل المراهقات وإجهاضهن، والجنس الآمن، وإلغاء كافة الفوارق بين الرجل والمرأة - تحت حجة «الجندر» -


يتبع








آخر تعديل رمّاح يوم 04-03-2013 في 10:15 AM.

التعديل الأخير تم بواسطة رمّاح ; 04-03-2013 الساعة 10:15 AM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-03-2013, 10:14 AM   #54

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

رغم أنه يتصادم مع الحقائق العلمية والفطرة السوية.. كلها توصيات التزمت بها الحكومات العربية والإسلامية بلا قيد أو شرط في هذه الدورة (رقم 53) لاجتماعات لجنة المرأة بالأمم المتحدة، ولم يلتفت الغربيون المسيطرون على هذه الاجتماعات لمذكرات قُدمت لهم من قبل منظمات إسلامية وحكومات قليلة! مؤتمر 2010م إلزام الدول الإسلامية بالتنفيذ: أما مؤتمر «بكين + 15» الذي عقد في الفترة من 1 - 12 مارس 2010م، فقد تمَّ في بدايته اعتماد الإعلان السياسي من قبل لجنة مركز المرأة، والذي تتعهد فيه جميع الوفود الرسمية بالتطبيق الشامل لاتفاقيات المرأة، وفي مقدمتها «اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة» (سيداو)، التي صادقت عليها جميع الدول بما فيها العربية والإسلامية باستثناء السودان وأمريكا و«إسرائيل»! مما يوحي بازدواجية صارخة للمعايير، فما تنادي به أمريكا عبر هذه الاتفاقيات وتلزم به جميع الدول لا تصادق عليه كونه يتعارض مع ثقافتها! وأخطر ما جاء في التقرير هو ما يلي: 1- الإصرار على تطبيق مساواة «الجندر» الذي يعني إلغاء كافة الفروق بين الرجل والمرأة، ويشمل الفروق في الأدوار، والتقنينات، كما يشمل الاعتراف بالشواذ ومنحهم كافة الحقوق من باب المساواة! وإدماج منظور «الجندر» في التعليم من خلال برامج تعليم الجنس التي تشمل الممارسات الشاذة باعتبارها آمنة! ويعود أصل هذه الكلمة لامرأة صهيونية تدعى «بالا بندوك»، وهي أول من طالب بنشر الشذوذ والاعتراف به في الكونجرس، وقد راوغت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في طرح مفهوم «الجندر»، من خلال رفضها لتعريف مصطلحه، وقامت بترجمته ترجمةً مغلوطةً في النسخ العربية إلى المساواة بين الجنسين - والأمم المتحدة كما هو معروف لا تعترف إلا بالنسخة الإنجليزية فقط - وإذا ما انتشر المصطلح وتمّ تداوله انتقل إلى المرحلة الثانية، وهي التعريف الحقيقي له وتطبيقه. 2- اعتبار اتفاقية «السيداو» الإطار العام لتعريف حقوق الإنسان للمرأة، والمطالبة الصريحة والملحة بالتساوي المطلق في التقنينات الخاصة بالأسرة في الزواج، والطلاق، والميراث، وجميع الأحكام المتعلقة بالأسرة، حيث تعد هذه المطالبة وسيلة ملتوية للالتفاف على التحفظات السابقة التي وضعتها الدول بعد مصادقتها على اتفاقية «السيداو»، وذلك من خلال إعادة صياغة البنود المتحفظ عليها على شكل بنود جديدة في الوثائق السنوية الجديدة! (الفقرات 287، 289، 295). 3- الإلحاح الشديد على ضرورة تقديم خدمات الصحة الإنجابية للمراهقين، حيث تشمل التدريب على استخدام وسائل منع الحمل، وتوفيرها لهم بالمجان أو بأسعار رمزية، ومن ثمَّ تقنين الإجهاض للتخلص من الحمل غير المرغوب! 4- الاستنكار الشديد لاختصاص المرأة برعاية المنزل والأطفال والزوج، وتسميته بالتقسيم الجندري للعمل داخل الأسرة، والمطالبة بالقضاء عليه، وذلك تحت ذريعة ارتباط المرأة بالفقر عند قيامها بهذه الأدوار غير مدفوعة الأجر، في حين أنَّ الرجال يعدون أغنياء لقيامهم بأعمال مدفوعة الأجر! فرامل إسلامية! الجديد هو أن هناك من انتفض من عالمنا الإسلامي لرفض هذا الواقع الدولي الانحلالي المقصود به إغراق مجتمعاتنا في فوضى الفساد الأخلاقي العالمية الحالية، وفرمل هذا القطار الجانح في مؤتمر «اتفاقيات ومؤتمرات المرأة الدولية وأثرها على العالم الإسلامي» الذي عقد في العاصمة البحرينية المنامة 13- 15 أبريل 2010م، حيث رفض علماؤنا وخبراؤنا كافة هذه الاتفاقيات والمواثيق التي تخالف الشريعة الإسلامية، ولا تتفق مع فطرة المرأة، أو تهدف إلى إلغاء الفوارق الفطرية بين الرجل والمرأة عبر فكرة «الجندر»، أو تهدد كيان الأسرة، وطالب المشاركون في المؤتمر الحكومات الإسلامية بتفعيل (المادة 26) من اتفاقية «السيداو» والتي تمنح الأطراف الموقعة عليها حق إعادة النظر في الاتفاقية. المشاركون في هذا المؤتمر حرصوا - في بيانهم الختامي - على التأكيد على ضرورة الالتزام بالمرجعية الإسلامية في التعامل مع قضايا المرأة ومطالبها ومشكلاتها، ودعوة حكومات الدول الإسلامية والمفكرين إلى الاعتزاز بهوية الأمة، وصياغة مدونات للأسرة والمرأة وفق الشريعة الإسلامية وتعديل ما يناقضها، مشددين على ضرورة رفض التدخل الأجنبي في قضايا المرأة والأسرة في الدول الإسلامية، وتأكيد سيادة الدول وخصوصيات الشعوب في الحفاظ على هويتها، فضلاً عن رفض كافة الاتفاقيات والمواثيق التي تخالف الشريعة الإسلامية، ولا تتفق مع فطرة المرأة، أو تهدف إلى إلغاء الفوارق الفطرية بين الرجل والمرأة، أو تهدد كيان الأسرة. وطالب المؤتمر الحكومات الإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني برفض محاولات البعض إجبار الدول العربية على تنفيذ الاتفاقات المخالفة للشريعة الإسلامية بدعاوى أنها صادرة عن الأمم المتحدة وملزمة، وطالبوا - بالمقابل - بتفعيل (المادة 26) من اتفاقية «السيداو» والتي تمنح الأطراف الموقعة عليها حق إعادة النظر في الاتفاقية، إضافة إلى الإسهام الفاعل والإيجابي في تبني قضايا المرأة المسلمة وحقوقها الشرعية، ورفع الظلم عنها، وتصحيح المفاهيم المغلوطة في العادات والتقاليد الاجتماعية، مؤكدين أهمية دعوة المؤسسات المتخصصة في العالم الإسلامي إلى إبراز قيم الإسلام الاجتماعية والأسرية وتقديمها للعالم، والتأكيد على دور مؤسسات الشريعة، كمؤسسات الفتوى والمجامع الفقهية في العالم الإسلامي في بيان حكم الشرع في مضامين الاتفاقيات والمواثيق الدولية.








آخر تعديل رمّاح يوم 04-03-2013 في 10:17 AM.

التعديل الأخير تم بواسطة رمّاح ; 04-03-2013 الساعة 10:17 AM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-09-2013, 05:57 PM   #55

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

مرت الذكرى العاشرة لحرب العراق دون أن تتناولها الأقلام بالتحليل إلا فيما ندر من الشذرات، وهي ذكرى مثقلة، لا بالآلام التي يصعب تحملها، لكن لما بها من الدروس والعبر ما يمكنه أن يعاون القيادات المسلمة من تغيير الوضع المخجل للمسلمين على الصعيد العالمي. فالعراق ليس مجرد دولة شقيقة أو دولة من دول الجوار، وإنما هو جزء لا يتجزأ من أمة محمد [، أمة تهلهلت وكادت تذوب في غياهب الاقتلاع والضياع؛ بسبب مواقف متعددة متكررة من الغدر والخيانة والتواطؤ والتنازلات المخزية. في عام 1991م أعلن «جيمس بيكر»، وزير خارجية أمريكا آنذاك، قائلاً: «سنهدم العراق ونعيده للعصر الحجري»! وكان لهم ما أرادوه، وما أعلنوه؛ بفضل تواطؤ أو صمت بعض قياداتنا المسلمة. تحول العراق إلى بلد الأشباح واليتامى والأرامل، تحول العراق الذي دكوه واعتصروه نهباً وظلماً وإجراماً إلى مفرخة للسرطانات والأوبئة.. أطفال يولدون بلا عيون، برأسين أو ثلاثة، أطفال مصابون بأورام خبيثة، بلا أعضاء أساسية أو بأطراف ناقصة أو زائدة، والتشوهات في تزايد وأسوأ مما كان عليه الوضع في هيروشيما ونجازاكي. أكذوبة الدمار الشامل فبعد عشر سنوات من الحظر والعقوبات الاقتصادية الطاحنة، تم استخدام كل قوى الجيش الأمريكي لهلهلة ما تبقى من الاقتصاد العراقي وبنيته التحتية، ونسيجه الاجتماعي، لقد دك الجيش الأمريكي المصانع والمدارس والجامعات والمستشفيات والمتاحف ومحطات الطاقة ومحطات المياه، وتواطأت كافة وسائل الإعلام الأمريكية والغربية للترويج لهذه الحرب، اعتماداً على أكاذيب هم أول من يعلم تلفيقها، وتبارت في اختلاق حجج وبراهين على امتلاك العراق أسلحة الدمار الشامل التي لم يكن لها أي وجود، كما تبارت نفس أجهزة الإعلام في التعتيم على بشاعة هذه الحرب وتوابعها الكاسحة. فهذه الحرب المتفردة في إجرامها ووحشيتها تمثل منحنى أساسياً في تاريخ الإمبريالية الأمريكية، وخلقت الظروف المواتية لتكثيف الحرب في أفغانستان، وانتشار عربدة رعاة البقر ومجرميها، فقد صيغت في إطار إستراتيجية أمريكية تسعى منذ فترة طويلة لإعادة تشكيل الشرق الأوسط لضمان المصالح «الصهيو - أمريكية»، والسيطرة على منابع الثروات في المنطقة، وشارك «الاتحاد الأوروبي» في هذه الحروب التي اندلعت منذ عام 1991م، وحركها اللوبي الصهيوني المتحكم في «البنتاجون» وفي «البيت الأبيض». إجرام المحتل فمن عام 1991 إلى 2003م، أيام الحظر المفروض، الذي تم فيه المنع الصارم حتى على الأدوية والمعدات الطبية، توفي مليون عراقي، نصفهم من الأطفال، نتيجة للمجاعة الاقتصادية المفروضة، عشر سنوات من الاحتلال الدامي دمرت دولة ذات سيادة، كانت تمثل واحدة من أكثر البلدان تقدماً في الشرق الأوسط.. وفيما بين عامي 2003 و2013م، أيام الحرب الكاسحة التي انهال فيها أعنف طوفان من القذائف عرفته البشرية على سماء بغداد، والتي استخدمت فيها أمريكا «اليورانيوم المخصب» و«الفوسفور الأبيض» المحرم استخدامهما دولياً، وغيرهما من الأسلحة التدميرية الفتاكة، تم اغتيال أكثر من مليون ونصف المليون من العراقيين، وأكثر من مليون مفقود، بخلاف النازحين وسط النيران، وقد زادوا على الأربعة ملايين ونصف المليون، أي أكثر من 7 ملايين من جملة عدد السكان البالغ 31 مليوناً! إضافة إلى هجرة شريحة من الدارسين المحترفين وعشرات الآلاف الذين تم سجنهم بلا محاكمة وبلا أي ذنب، وألقي بهم في غياهب السجون العلنية والسرية على أيدي فرق الموت التي تم تدريبها على التفنن في التعذيب والقتل ألماً ومهانة، بزعم حرب دارت تحت مسمى «حق الدفاع الوقائي»! إن الوضع الإنساني المتأزم بعد غزو العراق يعد الأسوأ في العالم، فحوالي نصف عدد السكان هناك يعيشون في عشوائيات غير صالحة للاستخدام الآدمي، و11 مليوناً بحاجة إلى المساعدات الإنسانية العاجلة، و70% منهم لا يجدون المياة الصالحة للشرب. وأدت عدوى اليورانيوم المخصب والتلوث الكيماوي إلى زيادة التشوهات الخلقية والسرطانات؛ ففي العراق يموت 40 ألف طفل دون الخامسة كل عام، وأكثر من نصف مليون طفل يعانون من سوء التغذية، وحوالي مليون شاب وطفل بين الخامسة والرابعة عشرة مجبرون على العمل في محاولة يائسة لإحياء البلاد بعد دكها وإعادتها إلى ما قبل العصر الحجري! وبعد الغزو ترك الأمريكيون 12 ألف موقع أثري منهوباً مدكوكاً، وسرقة مقتنيات المتحف القومي في بغداد قبل الغزو بأيام، منها 15 ألف قطعة فريدة تمثل أصالة الحضارة العراقية ولا تقدر قيمتها بأي مال. جرائم بلا حساب وانسحاب القوات العسكرية من العراق أو من أفغانستان لا يعني أن موجة الحروب الضارية تنسحب، وإنما هي تلملم شتاتها ومنابعها العسكرية لاستخدامها في ضربات قادمة، معلن عنها، أكثر أهمية في أماكن أخرى، وما يُشجع وقاحة وعجرفة الولايات المتحدة الأمريكية على ذلك هو - يقيناً - أن حرب العراق وجرائمها الثابت وقوعها على الملأ، ظلت بلا أي محاسبة إلى الآن، وكلها جرائم ضد الإنسانية، وقد وصلت هذه العربدة إلى ذروتها في عهد «أوباما» الذي طالب بحق اغتيال من يشاء دون تقديم أسباب أو اتهامات! كما أعلن «المحافظون الجدد» في عهده قائلين: «إن مسلمي الشرق الأوسط أعداؤنا»! لقد تم احتلال العراق عسكرياً واقتصادياً بعد دكه تماماً، ويحوم حوله وعليه المستثمرون الأجانب وشركات البترول الأمريكية؛ إذ إن عائد البترول في العراق يُتوقع له أن يرتفع إلى مائة مليار دولار في العام أو العامين القادمين، وهو ما يكفي لإعادة إعماره ويزيد إن كان في أيدي أصحابه. لقد قررت الحفنة «الصهيو صليبية» المتحكمة في العالم تفتيت الشرق الأوسط، مثلما تم تفتيت بلاد البلقان والعراق وأفغانستان، لتحقيق فرية «إسرائيل» الكبرى، وصرح «أوباما» أثناء زيارته في الأيام الماضية للكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين قائلاً: «إن أرض فلسطين تاريخياً هي أرض يهودية»! فما الذي ينتظره قادتنا المسلمون ليفيقوا من غفوتهم المهينة في حق الإسلام والمسلمين؟!

منقول








  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-09-2013, 05:59 PM   #56

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

اليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم 9مارس 2013 ذكرى

[COLOR="Blue"][SIZE="7"]9

9مارس 2003ليلة سقوط بغداد في يد التحالف الا نجلو سكسكو ني


للذكرى يا شباب




http://www.youtube.com/watch?v=s20p2ZHv3Mg








آخر تعديل رمّاح يوم 04-09-2013 في 06:13 PM.

التعديل الأخير تم بواسطة رمّاح ; 04-09-2013 الساعة 06:13 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-03-2013, 10:56 AM   #57

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح


البروفيسور «جاسون براونلي» يكشف: الدور الأمريكي ضد الديمقراطية في مصر (2 - 3) علاقة «مبارك» مع الأمريكيين تحولت من التعاون الإستراتيجي إلى التعاون المخابراتي تحت رعاية «عمر سليمان»



في الجزء الأول من كتابه «تعطيل الديمقراطية: مخططات التحالف الأمريكي - المصري»، عرض البروفيسور «جاسون براونلي»، الأستاذ بجامعة تكساس الأمريكية، للدور السلبي الذي مارسته الإدارة الأمريكية في تدعيم سلطة الرئيس المصري الأسبق «أنور السادات» الاستبدادية ضد معارضيه، مقابل انخراط «السادات» في حماية الأهداف والمصالح الإستراتيجية الأمريكية بالشرق الأوسط، وقد انتهى دور «السادات» باغتياله بعد توقيعه اتفاق سلام منفرداً مع «إسرائيل»، متحدياً المشاعر الدينية والقومية والوطنية للشعب المصري. وفي الجزء الثاني الذي نعرض له هنا، يتناول «براونلي» الدور الذي مارسته الإدارة الأمريكية في تكريس استبداد وفساد نظام «مبارك» حتى فوجئت بالثورة الشعبية العارمة التي خرجت تنادي بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية في الخامس والعشرين من يناير 2011م. يقول «براونلي»: إن «مبارك» بدأ فترة حكمه باتباع سياسة خارجية تتسم بالحذر، حيث تعاون مع الإدارة الأمريكية ومع «إسرائيل»، وفي الوقت ذاته أعاد جسور العلاقات مع الدول العربية دون أن يتجاهل الرأي العام المصري، إلا أنه وبمضي الوقت وامتداد فترة حكمه للبلاد، بدأ «مبارك» يتبع نفس الوسائل القمعية التي اتبعها سابقوه في التعامل مع شعبه. وبعد هدنة قصيرة دخل «مبارك» في حرب مفتوحة بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة مع معارضيه الإسلاميين الذين حاول حصـارهم وإقصاءهم وعزلـهم عن المجتمع المصري، وأطلـق عليهم وصف «الإرهابيين»، وأعلن حالة الطوارئ من أول يوم حتى يتمكن من القبض على معارضيه دون محاكمات، ويمنع حركات الاحتجاج من التظاهر، ويحظر النشاط الحزبي الحقيقي، ويزور الانتخابات والاستفتاءات، بل وصل به الأمر إلى قتل معارضيه الإسلاميين في الشوارع بعد مطاردتهم. وبعد عملية تفجير مركز التجارة العالي عام 1993م، قامت واشنطن بالتعاون مع «مبارك» في حربه ضد من أسماهم بالإرهابيين، وتحت رعاية رئيس المخابرات المصرية «عمر سليمان» الذي عُين مديراً لجهاز المخابرات في العام نفسه 1993م، بدأت الأجهزة الأمنية الأمريكية والمصرية في القبض على المشتبه فيهم، وإرسالهم إلى مصر، حيث تقوم السلطات المصرية باعتقالهم وتعذيبهم، وفي بعض الأحيان إعدامهم، وبدأت هذه الإجراءات الاستثنائية تشكل جوهر العلاقات بين البلدين، والتي تحولت من التعاون الإستراتيجي إلى التعاون المخابراتي، في الوقت الذي بدأت فيه السياسة القمعية في مصر تشدد قبضتها على الشعب، وبينما أصبحت فترة حكم «مبارك» هي الأطول في تاريخ البلاد، بدأت الأجهزة الأمنية تشكل جزءاً لا يتجزأ من السياسة الأمريكية. يقول «براونلي»: إن إدارة الرئيس الأمريكي «بيل كلينتون» أسندت دوراً أكبر لجهاز المخابرات المصرية في حملتها ضد ما أسمته بـ«الإرهاب الإسلامي»، وكان هذا الجهاز في السابق أداة للتجسس الخارجي، ولكنه تحت قيادة «عمر سليمان» بدأ يضطلع بدور أكبر في حماية الأمن الداخلي، ومع نهاية عام 1993م فاق عدد المعتقلين الذين تم إلقاء القبض عليهم في عهد «مبارك» الأعداد التي اعتقلها «السادات»، حيث وصلت تلك الأعداد إلى ما يقرب من 19 - 25 ألف شخص، كما راح حوالي 1106 أشخاص، منهم حوالي 100 من المدنيين، ضحايا الحرب التي شنتها السلطات المصرية ضد الجماعات الإسلامية في ذلك العام، وفي ظل هذه الأجواء القاتمة، تمكن «مبارك» من الفوز بفترة رئاسية ثالثة لمدة ست سنوات في استفتاء شعبي بنتيجة وصلت إلى 96.3%، وعلى الرغم من دعاوى إدارة «كلينتون» بالسعي لنشر الديمقراطية، فإن الإدارة الأمريكية ساندت السياسات القمعية التي اتبعها «مبارك». وفي عام 1995م انضمت الولايات المتحدة علناً إلى حرب «مبارك» ضد الجماعات الإسلامية المسلحة بعد الهجمات التي شنتها تلك الجماعات على السائحين الوافدين إلى مصر منذ 1993م؛ مما أدى إلى تدمير الاقتصاد المصري، وقد بلغت الجماعات المسلحة ذروة نشاطها المسلح في 26 يونيو 1995م حين حاولت اغتيال «مبارك» في أديس أبابا أثناء زيارته لإثيوبيا، ومنذ ذلك الحين بدأ «مبارك» يبدي اهتماماً مبالغاً فيه بالإجراءات الأمنية، حيث انعزل تماماً في مدينة شرم الشيخ، وقام بتكميم الصحافة والمجتمع المدني، ولم يبدِ أي تسامح أو تهاون مع الإسلاميين، وتمكن فعلاً من إقصاء جميع معارضيه الذين لم يتبنوا العنف كوسيلة للتعبير عن مواقفهم، وفي الوقت ذاته قام «عمر سليمان» بشن حرب لا هوادة فيها ضد الجماعات الإسلامية، من خلال اعتقال وقتل قياداتها ومحاربيها المخضرمين. وبينما بدأت حدة التمرد المسلح داخل مصر تهدأ، قامت الولايات المتحدة بشن حرب شعواء ضد الجماعات الإسلامية المسلحة، فقبل أيام من محاولة اغتيال «مبارك» في أديس أبابا، أصدر «كلينتون» قراراً رئاسياً بتعريف الإرهاب على أنه تهديد للأمن القومي الأمريكي الذي يقتضي محاربته بكل الوسائل المتاحة، وشمل القرار تطبيق إجراءات استثنائية تتضمن اعتقال أي «إرهابي» مشتبه فيه، وترحيله إلى دولة ثالثة بدون أي إجراء قانوني، وبدأ تنفيذ هذا القانون بإمداد مصر بطائرات نفاثة ورجال مخابرات للمساعدة في القبض على أعضاء الجماعات الإسلامية المسلحة في الخارج. أدت هذه الإجراءات الاستثنائية بطبيعة الحال إلى وجود صلة وثيقة بين الولايات المتحدة والسياسات القمعية التي تبناها كل من «السادات» و«مبارك»، والتي كان من نتائجها ظهور جيل جديد من الإسلاميين المسلحين، وجاء رد الجماعات الإسلامية المسلحة على هذه الإجراءات من خلال تفجير السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام، والذي أدى إلى مقتل المئات وإصابة الآلاف. يشير المؤلف إلى أنه في تلك الفترة بدأ الدور الإستراتيجي للجيش المصري في التراجع، إلا أنه اتجه إلى تنفيذ مشروعات اقتصادية، وبدأ عمليات تصنيع واسعة ومشروعات زراعية كبيرة، وكانت عوائدها الاقتصادية بعيدة عن الأجهزة الرقابية في مصر، وهكذا أصبح الجيش يتمتع بميزانية ضخمة جعلته مصدراً من مصادر الاستثمار داخل النظام الحاكم، وبدأ الفساد ينتشر في الاقتصاد المصري، على الرغم من أنه بدا وكأنه يمر بمرحلة انتعاش وازدهار، فقد شجعت إعفاءات الديون بعد حرب الخليج، وانتعاش حركة السياحة الوافدة إلى مصر، على القيام بتعديلات هيكلية في الاقتصاد بمساعدة من صندوق النقد والبنك الدوليين، وعلى الرغم من ذلك تراجعت الصادرات وارتفعت معدلات البطالة بين الشباب. ويفرد «جاسون براونلي» الفصل الثالث من كتابه «تعطيل الديمقراطية» لمشكلة التوريث، ويذكر أنه من المفارقات العجيبة أن تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001م أوجدت ضرورة ملحة للتعاون الأمريكي - المصري في المجال الأمني بين واشنطن والقاهرة، وكذلك دفعت بموضوع التحول الديمقراطي ليتصدر أي محادثات رسمية بين الجانبين، فقد رسخ في عقيدة «جورج بوش» الابن أن الهجمات التي أدت إلى مقتل ما يقرب من 3000 شخص على الأراضي الأمريكية تقتضي من واشنطن إعادة النظر في علاقاتها بالأنظمة الدكتاتورية في العالم العربي، إلا أن إعادة النظر هذه لا تتضمن تغيير الولايات المتحدة لأسلوبها في التعامل مع النظام الحاكم في مصر. ويشير الكاتب إلى أنه في الوقت الذي كان يسعى فيه «مبارك» لإعداد ابنه كي يتولى منصب الرئاسة من بعده، كان مستشارو الرئيس «بوش» يفضلون شخصاً آخر أكثر خبرة سياسية وحنكة يمكن الاعتماد عليه مثل «عمر سليمان» ليخلف «مبارك» في حكم مصر. أطلق «بوش» على سياسته في تلك الفترة «أجندة الحرية»، وتقبل المراقبون هذه السياسة لنشر الديمقراطية، ووصفوها بأنها نقطة فارقة في الإستراتيجية الأمريكية، فبينما كان «البيت الأبيض» في عهود سابقة لا يولي الأنظمة الدكتاتورية في العالم الاهتمام الكافي، دفعت أحداث 11 سبتمبر واشنطن إلى تبني سياسة التحول الديمقراطي على نطاق أوسع؛ لكي تصبح أحد أهم ملامح الأمن القومي الأمريكي. ويوضح الكاتب أن المناخ السياسي في مصر جعل «البيت الأبيض» يوليها معاملة خاصة تختلف عن معاملته للنظام الحاكم في فترات سابقة، فحين تولى «بوش» الحكم كان «مبارك» قد بلغ الثانية والسبعين من العمر، ولم يكن قد عيَّن نائباً له، كما كان قد نجا من محاولة اغتيال، فإذا حدث وانتقل «مبارك» إلى الرفيق الأعلى قبل وضع خطة جاهزة تحدِّد من يخلفه في حكم مصر، فإن رحيله على هذا النحو قد يعرض التحالف الأمريكي - المصري للخطر، وحين دعا «بوش» ومستشاروه «حسني مبارك» لاتخاذ خطوات إصلاحية، كان الهدف من وراء ذلك هو العمل على إيجاد عدة اختيارات تتناسب مع المصالح الأمريكية بعيداً عن البديلين المطروحين؛ نجله «جمال»، أو جماعة الإخوان التي تتخوف منها أمريكا. وعندما تكشف أن مصر هي مسقط رأس المتهم الأول في هجمات 11 سبتمبر «محمد عطا»، علت أصوات داخل الولايات المتحدة، مثل نائب وزير الدفاع «بول وولفويتز» وآخرين، تنادى ليس فقط بمحاربة «تنظيم القاعدة» وإنما أيضاً محاربة الظروف المحيطة التي تؤدي إلى ظهور مثل هذا التنظيم، ورأت واشنطن أن نشر الديمقراطية قد يشجع الكثيرين من الإرهابيين المحتملين على العدول عن أفكار «بن لادن» المتشددة، وترتب على ذلك أنه في الوقت الذي طلبت فيه أمريكا من مصر تقديم مساعدات أمنية، طلبت أيضاً إحداث تغيير سياسي في مصر، ومناطق المنشأ لـ«تنظيم القاعدة»، واعتبرت ذلك إحدى المصالح الحيوية الأمريكية، على أساس أن غياب الحريات وانتشار الاستبداد يؤدي إلى ظهور تنظيمات مثل «تنظيم القاعدة». في تلك الأثناء، كان «بوش» يصف «مبارك» بأنه زعيم عظيم وشريك رئيس في «حرب الأفكار»، وأن هناك كثيراً من المتطرفين لا يحبونه، وإذا اقتضى الأمر تقديم مساعدة أمريكية للقبض على هؤلاء المتطرفين الذين قد يشكلون مصدر تهديد للرئيس أو لحكومته أو لشعبه فسوف تقدم واشنطن هذه المساعدة. ويقارن المؤلف بين المساعدات الهائلة التي قدمها نظام «مبارك» الاستبدادي لأمريكا أثناء غزو العراق، بما في ذلك السماح للسفن الحربية الأمريكية بعبور قناة السويس، ورفض تركيا الديمقراطية السماح للقوات الأمريكية باستخدام قواعدها العسكرية لشن أي هجوم على العراق، ويشير إلى أنه لو كان «مبارك» يقيم وزناً للرأي العام في بلده ووضعه في الاعتبار؛ لما كان قدم كل هذه الخدمات للجانب الأمريكي، ويورد الكاتب في هذا السياق رد الفعل الغاضب من جانب الشارع المصري تجاه الحرب على العراق، حيث قام ما يقرب من عشرين ألف متظاهر من مختلف الاتجاهات السياسية والفكرية بالتجمع في «ميدان التحرير» بالقاهرة في 20 مارس 2003م احتجاجاً على الهيمنة الأمريكية، واتجه بعضهم للاحتجاج أمام مبنى السفارة الأمريكية. وفي الوقت الذي كانت إدارة «بوش» تتعاون فيه بشكل كامل مع الآلة القمعية المصرية، استمرت الإدارة الأمريكية تنادي علناً بالمزيد من الإصلاحات السياسية في مصر، وهذه الإصلاحات تعني بالنسبة لأمريكا حث «مبارك» على توسيع المشاركة السياسية، ولكن مع استمرار الحكم الاستبدادى في مصر. وفي صيف عام 2005م ألقت «كونداليزا رايس»، وزيرة الخارجية الأمريكية، كلمة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أكدت فيها أن «مبارك» أغلق باب التغيير، ويجب على الحكومة المصرية أن تثق في شعبها أكثر من ذلك، وتنفذ الوعود التي قطعتها على نفسها أمام الشعب وأمام العالم، وأن تمنح المواطن الحرية في الاختيار، فالانتخابات في مصر يجب أن تصل إلى المستوى المتعارف عليه من الموضوعية والحيادية والذي يميز أي انتخابات حرة ونزيهة، وقد أبرزت أحداث هذا الصيف التناقض الواضح بين جهود واشنطن لنشر الديمقراطية في مصر والتعاون في المجال الأمني في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين، وذلك على الرغم مما رصدته الأجهزة الأمريكية من مخالفات في الانتخابات البرلمانية والانتخابات الرئاسية، والتي كان من أهمها استغلال البلطجية لإرهاب الناخبين الذين يصوتون للمعارضة، ومحاصرة الأمن لبعض الدوائر لمنع الناخبين المعارضين من التصويت. ويختتم المؤلف هذا الفصل بالتأكيد على أن أمريكا ظلت شريكاً قوياً للنظام الحاكم في مصر، واستمرت في مساعداتها العسكرية والاقتصادية، وبينما كانت قوات أمن مصرية تتلقى تدريبات في أمريكا، كان «مبارك» ونجله يخططان لتنفيذ التوريث في ظل حكم استبدادي يتستر تحت غطاء من الإصلاح السياسي، وقد أظهرت استطلاعات الرأي بصفة منتظمة أن التيار الرئيس يرفض السياسات الأمريكية، بدءاً من بغداد وحتى غزة، وأي انتخابات حرة كانت ستعكس مثل هذا التوجه؛ لذا حرص النظام على سد الطريق ليس أمام الإسلاميين فحسب، إنما أيضاً أمام كافة القوى الوطنية الأخرى. في العدد القادم نعرض للفصلين الأخيرين؛ عن حصار غزة وطوفان الثورة.



قرائة








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-04-2013, 04:24 PM   #58

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

على خلاف ما كان يتوقع «حزب الله»؛ لم تسقط «القصير» سريعاً، وهي لم تسقط بعد، ولا يُتوقع سقوطها قريباً، وقد تبين الحزب بالدم أن طرق التقدم إليها مفخخة ومزروعة بالكمائن، وأن كتائب «الجيش الحر» ما تزال تزحف لنجدة المدينة من أقصى مناطق الثورة في سورية. منذ أن أطلق هجومه الواسع فجر 19/5/2013م، ما يزال «حزب الله» يحصد الخيبات، ويحصي قوافل القتلى، وينشغل بمئات الجرحى، وفيما لم يصدر إعلامه لائحة رسمية بحصيلة القتلى؛ أمكن رصد عشرات الأسماء الذين نعاهم «حزب الله» أو شيَّعهم بعدما قضوا في «الواجب الجهادي» - المزعوم - في سورية. ولا يبدو أن الحزب في وارد التراجع عن احتلال «القصير»، مهما كلفه ذلك من قتلى وجرحى وخسائر مادية ومعنوية، فيما تبرز أكثر عزيمة ثوار «القصير» على الدفاع عن المدينة حتى الرمق الأخير، رغم أن القذائف تنهمر على المدينة التي باتت مدمَّرة؛ من الطائرات التابعة للنظام، ومن مدفعية «حزب الله»، فضلاً عن المواجهات التي تجري على أطرافها، وتوضح الخريطة المرفقة توزُّع القوى والمحاور في القصير. العمليات الميدانية أولاً: تمكن «حزب الله» وخلال أشهر من المواجهات من احتلال ريف القصير غربي نهر العاصي بالكامل، إضافة إلى عدد من القرى الجنوبية والشرقية للقصير (الديابية، كوكران، دحيرج، الديبة)، وتالياً أصبح مطبقاً على القصير من ثلاث جهات؛ الغرب والشرق والجنوب، ومشاركاً مع الجيش النظامي في محاولة تطويق القصير وعزلها من الشمال. ثانياً: رغم شدة وحجم الحشود التي يستخدمها الحزب للتقدم نحو «القصير»، فقد تمكن الثوار غير مرة من الالتفاف، وضرب خطوطه الخلفية، فتمكنوا مطلع الشهر الماضي من الإغارة والسيطرة على النهرية، والموح، والصفصافة، ثم انسحبوا، وتمكنوا من شن هجوم مباغت على بلدة جوسية في أقصى جنوب المناطق التي يحتلها «حزب الله» داخل سورية، فكبدوا الحزب قتلى وجرحى قبل أن ينسحبوا. ثالثاً: يعتبر المحور الشرقي راهناً أقرب المحاور إلى مدينة «القصير»، التي يوجد على أطرافها مركزان للأمن السياسي والأمن العسكري، قضى اتفاق سابق بحياد العناصر الموجودة فيهما، مقابل عدم مهاجمتهما، وفيما لا يزال الثوار يقاومون على المحور الغربي في بساتين ريف القصير (عرجون، وكفرموسى)، وفي المحور الشمالي (خسروا مؤخراً مناطق حساسة أمام جيش النظام في بلدة الدمينة الشرقية المسيحية والدمينة الغربية وكمام) يركز الحزب على الشرق للتسلل إلى المدينة، دون أن ينجح حتى الآن. فضائح أخلاقية إزاء هذا الواقع، يمكن القول: إن ما يجري بعمومه فضيحة أخلاقية لحزبٍ يدعي وصلاً بالله، ليس لأنه يقتل ثواراً ومدنيين يطلبون الحرية فحسب، بل لأن قادته استنفدوا أمام جمهورهم والعالم حججاً ساقوها لتبرير أعمالهم، فمدينة «القصير» وكثير من قرى ريفها ليست لبنانية، ولا يوجد فيها لبنانيون «قصّرت الدولة في حمايتهم»؛ فتولى الحزب المهمة نيابةً عنها، كما قال السيد «حسن نصر الله» سابقاً، وليس فيها مقام لـ«السيدة زينب» أو لغيرها من آل البيت الكرام كما عاد وأورد «نصر الله» كذريعة جديدة لتبرير وجود مقاتليه في دمشق، وإنما من هو داخل «القصير»؛ إما من أهلها السوريين، وإما ممن لجأ إليها من ظلم «بشار الأسد» وأعوانه. وأكثر من ذلك، فقد سجل «حزب الله» أربع فضائح أخلاقية جديدة أثناء خوضه القتال في «القصير» في الأيام الماضية: أولاً: ارتكاب مقاتليه مجزرة على أطراف الخالدية (بين ربلة والخالدية) راح ضحيتها أكثر من عشرين مدنياً بينهم أطفال، وهي ثالث مجزرة من نوعها منذ ثلاثة أسابيع يرتكبها الحزب بحق مدنيين يتهمهم بإيواء أو مساعدة ثوار في ريف القصير. ثانياً: إحضار مقاتليه إلى ريف القصير سيارة «إسرائيلية» الصنع، تركها الجيش الصهيوني عند انسحابه من جنوب لبنان عام 2000م، لبناء قصة خيالية مفادها أن «إسرائيل» تدعم ثوار القصير (علماً أن دعاية الحزب تقول: إنهم يقاتلون التكفيريين أتباع «القاعدة»، لكأن «إسرائيل» تدعم «القاعدة»!)، تورطت في هذه الفضيحة قناة «الميادين» الممولة من إيران، لكن القصة لم تكن محبكة، فقد ظهر في التصوير عبارة بالعبرية تفيد تابعيتها إلى إدارة المعتقلات (السجون)، فضلاً عن أن الناطق باسم الجيش الصهيوني أعلن أن «السيارة التي عُثر عليها في القصير خرجت من الخدمة العسكرية منذ عشرة أعوام». ثالثاً: بث الإعلام التابع للحزب أو الذي يدور في فلكه صوراً ومعلومات غير صحيحة حول سقوط «القصير» ساعات بعد الهجوم عليها؛ وبمراجعة بسيطة لنشرات أخبار هذه القنوات مساء الأحد 19/5/2013م يظهر بالدليل القاطع حجم الكذب الإعلامي الذي مارسه إعلامٌ قال عنه السيد «حسن نصر الله» قبل أيام فقط: إنه «إعلام مقاومة ملتزم بالصدق والأمانة؛ الصدق في القول، الصدق في الفكر، الصدق في النية، الصدق في العمل، والصدق في الممارسة، وهذا جزء من قيمنا الدينية والثقافية والجهادية والأخلاقية والإنسانية»! رابعاً: «فبركة» الإعلام نفسه معلومات عن مجموعة مقاتلة باسم «رفيق الحريري أبيدت في القصير» - لأسباب تبريرية ومعنوية - ومحاكاة هذا الإعلام ما يعانيه في واقعه المأزوم من نشر لوائح بأسماء القتلى، حيث «فبرك» لوائح بأسماء وهمية لقتلى لبنانيين ادعى الحزب قتلهم في القصير، ليتبين أن لا أصل لهذا الموضوع أبداً. هل أبقى هذا الانهيار المادي والمعنوي لـ«حزب الله» من رغبة لدى اللبنانيين ليحيوا ذكرى مجيدة، كان الحزب رافعة تحقيقها، في ذلك اليوم العظيم في 25 مايو قبل ثلاثة عشرة عاماً، عندما اندحر العدو الصهيوني عن التراب اللبناني؟! تُرى عندما يحتفل اللبنانيون اليوم بالذكرى ماذا سيقولون، وقد تبدلت الأدوار؛ فصار «حزب الله» جيشاً غازياً ومحتلاً لأرض عربية وإسلامية، وصار ثوار سورية مقاومين أبطالاًً؟ سنّة التاريخ التي أنتجت 25 مايو اللبناني يوماً للتحرير هي نفسها ستصنع يوماً مجيداً لتحرير السوريين من نظامهم المجرم ومن داعميه الأكثر إجراماً.. ستتعانق المناسبتان يوماً، لترسمان معاً بسمة شعبين شقيقين يريدان الحرية، هكذا تقول سنن الحياة التي لا تبديل لها.> قتلى «حزب الله» في «القصير» أعلنت مصادر إعلامية مقتل 104 عناصر من «حزب الله» خلال مشاركتهم إلى جانب قوات «الأسد» في معارك في «القصير»، 46 منهم قتلوا خلال الأيام الأولى من المواجهات الأخيرة في «القصير»، بينما قتل عشرون آخرون خلال اشتباكات الشهر الماضي في «ريف القصير»، وقتل 38 آخرون منذ خريف العام الماضي في «ريف القصير»، ومنطقة «السيدة زينب» في ريف دمشق. ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» أن الجانب الروسي طالب المعارضة بتشكيل وفد من 15 عضواً ينقسم بالتساوي على الائتلاف وهيئة التنسيق ومعارضي الداخل للمشاركة في مؤتمر «جنيف 2»، فيما تريد باريس أن يكون الائتلاف هو الجهة التي يتشكل منها وفد التفاوض والتي تعود إليها قيادته مع إعطائها حق النظر في هوية الأعضاء الآخرين الذي سيُضمون للوفد. تفسير التدخل المباشر لـ«حزب الله» في معارك «القصير» يقول أستاذ علم الاجتماع في الجامعة اللبنانية وضاح شرارة: إن «حزب الله» يشارك في معركة «القصير»؛ «لأن هذه المدينة هي البوابة التي يعبر من خلالها الرجال والسلاح في اتجاه شمال لبنان، ومنه إلى سورية». ويضيف مؤلف كتاب «دولة حزب الله» إن «طرابلس (كبرى مدن شمال لبنان) هي معقل للمعارضة السُّنية، وعبر إغلاق هذا الباب، يتمكن (الحزب) من إضعاف خصومه اللبنانيين». واعتبر مدير مركز «دمشق للدراسات الإستراتيجية» بسام أبو عبدالله أن استعادة «القصير» تمثل أهمية بالنسبة للنظام؛ لكونها «أحد أخطر طرق الإمداد للمعارضة لأسباب عدة: أولها موقعها في المنطقة الوسطى من سورية، واتصالها بالطريق الساحلي، واتصالها بحماة وإدلب وحلب، ويبدو أنها كانت تشكل غرفة عمليات أساسية»، إضافة إلى «سهولة التواصل مع الأراضي اللبنانية والحدود المفتوحة»، وأضاف أن أحد جوانب معركة «القصير» يدخل في إطار المؤتمر الدولي الذي دعت إليه واشنطن وموسكو سعياً للتوصل إلى حل للأزمة بمشاركة ممثلين للمعارضة والنظام. وقال لـ«فرانس برس»: إن «الصراع السياسي يتم أيضاً على الأرض، ولابد من معطيات ميدانية وعسكرية لإقناع الطرف الآخر (المعارضة السورية وداعميها) بأن مشروعه فشل». ويرى رياض رحال، النائب اللبناني عن «تيار المستقبل» أن هناك مخططاً لإقامة الدولة العلوية، متسائلاً: «لماذا اختاروا القصير؟ فحلب لم يهتم بها النظام السوري كاهتمامه بالقصير»، مفسراً ذلك بأن «القصير» تشكل ممراً لقواته وتصل البقاع بسورية مع «حزب الله».

المصدر: مركز «مسار»








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-19-2013, 09:52 PM   #59

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

أراكان.. مجد تليد
أراكان.. هي ولاية من ولايات اتحاد ميانمار تقع غربي بورما ويفصلها عن بقية ولايات بورما سلسلة جبال الهملايا فهي منفصلة تماما عن بقية الولايات الميانمارية البوذية.

وصل المسلمون من التجار العرب إلى أراكان في عهد الخليفة هارون الرشيد حوالي سنة 788م فبدأ الناس يتعرفون على هذا الدين المجيد وبدؤوا يدخلون في دين الله أفواجا على أيدي هؤلاء التجار حتى جاء السلطان شهاب الدين وفتح البلاد إلى أن وصل إلى أراكان فأقيمت أول مملكة إسلامية على أراكان حوالي عام 1231م فعاشت أراكان قرونًا ذهبية تحت حكم الإسلام وعدله وسماحته وتناوب الحكام المسلمون على هذه المملكة والذين بلغوا 24 حاكمًا خلال فترة وجود الدولة الإسلامية يحكمون بـ العدل والرحمة ومن أشهرهم سليمان شاه وشيخ شاه وشجاع شاه وازدهرت الحياة في هذا العصر وبنيت العديد من الآثار الإسلامية والتي بقيت إلى الآن شاهدة على حضارة عريقة عادلة سكنت المنطقة..

وبقيت الدولة في أيدي المسلمين حتى القرن الثامن عشر حينما اعتدى عليها الملك البوذي ثم وقعت تحت سيطرة الإنجليز مع جميع ولايات بورما.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-19-2013, 09:54 PM   #60

رمّاح
.+ مراقب عام +.

رمّاح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6661
 تاريخ العضوية : Oct 2011
 المشاركات : 5,859
 النقاط : رمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond reputeرمّاح has a reputation beyond repute

 اوسمة :

قـائـمـة الأوسـمـة المسابقة الرمضانية الكبرى لعام 1434هـ

شاعر منتديات حريب


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

شكراً: 4,479
تم شكره 6,696 مرة في 3,518 مشاركة
افتراضي رد: مدونتي هنا من الاخبار؟؟ رمّاح

تأريخ أراكان وأرقام من دماء:
استولى الحقد على قلوب البوذيين وخططوا طويلا لإخراج المسلمين من هذه الديار، ومن هنا بدأت فصول حكاية العذاب للشعب الروهنجي المسلم ففي عام 1942م ومع جلاء الاحتلال الانجليزي أقامت طائفة الماغ مذبحة عظيمة على الشعب الروهنجي المسلم حيث قاموا بمهاجمة قرى المسلمين في أراكان وأحرقوا المزارع والبيوت.. كما أخرجوا النساء والأطفال والرجال وقتلوهم بالسيوف والبنادق وبقروا بطون النساء الحوامل وقد وصف بعض شهود عيان هذه الواقعة بأنها أشبه بيوم الحشر.

• 1949م قامت قوات الحكومة بأعمال وحشية ضد الأقلية الروهنجية المسلمة فسلبوا الأموال وانتهكوا الأعراض وأحرقوا البيوت وأدت هذه العملية إلى قتل الكثير وتهجير أكثر من 20,000، مسلم إلى البلاد المجاورة.

• 1955م قام البوذيون بحملة لتدنيس مساجد المسلمين وحولوا بعضها إلى معسكرات للجيش البوذي.

• 1978م اعتقلت الحكومة الميانمارية أعدادا كبيرة من الروهنجيا بحجة عدم حملهم لبطاقات المواطنة، كما أهانوا النساء وعرضوهم للعذاب النفسي والجسدي، وألقي القبض على كل من حاول أن يحتج أو يقاوم، وقد انتهكت الشرطة أعراض كثير من النساء المسلمات أثناء استجوابهن كما أن فتاة مسلمة قد اغتصبت من قبل مجموعة من البوذين حتى قضت نحبها واضطر الكثيرون للفرار بدينهم إلى الدول المجاورة ومنها دولة بنغلاديش.

هذا عرض مختصر لسلسلة من الانتهاكات التي تعرضت لها الأقلية الروهنجية المسلمة بهدف إبعادهم عن البلاد واحتلال أراكان.








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدونتي, من, الاخبار؟؟, رمّاح, هنا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
"•¨*•.¸¸." جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات حريب ".¸¸.•*¨`•"

 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 18 19 20 22 24 25 26 27 28 29 31 36 37 38 39 40 41 43 44 45 46 47 49 50 51 52 53 54 55 57 58 59 60 61 62 65 66 67 70 72 73 74 75 76 82 83 85 88

ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات
Inactive Reminders By Icora Web Design